“غرفة الشارقة” تفتتح مهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية في حديقة الشاطئ بكلباء

انطلقت صباح اليوم الخميس فعاليات الدورة الثانية من “مهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية”، الذي تنظّمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة للعام الثاني على التوالي، ضمن مبادراتها لتعزيز القطاع الاقتصادي ومجتمع الأعمال المحلي في الإمارة، وتُقام فعاليات المهرجان على ضفاف حديقة الشاطئ في مدينة كلباء، وتستمر حتى مساء السبت 24 نوفمبر الجاري.

وجرى إطلاق المهرجان خلال حفل حضره الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمدينة كلباء، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ، وسعادة  عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة سالم بن محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، وسعادة حميد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة.

وجال معالي الدكتور الزيودي، يرافقه الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، ورئيس غرفة الشارقة وعدد من المسؤولين في ارجاء المهرجان، حيث تفقدوا عدداً من منصات عرض الآسر المنتجة والحرف التراثية والفنون الشعبية، وتبادل معاليه الحديث مع مجموعة من الصيادين حول المهنة وأهم التحديات التي تواجهها.

وأثنى معاليه على المستوى التنظيمي للمهرجان، مثمناً الجهود التي تبذلها غرفة تجارة وصناعة الشارقة والمبادرات الفعالة التي تحرص على إطلاقها لدعم وتعزيز بيئة الأعمال في إمارة الشارقة.

ويهدف المهرجان، الذي يتضمن العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية والتراثية والمسابقات، ويُقام بالتعاون مع بلدية كلباء ونادي الشارقة للرياضات البحرية وجمعية كلباء لصيادي الأسماك ونادي سيدات كلباء، إلى إبراز الموروث التاريخي والثقافي العريق لمدينة كلباء ومنطقة الساحل الشرقي لإمارة الشارقة، وتعزيز مجتمع الأعمال المحلي عبر مبادرات فعالة.

وفي كلمته الافتتاحية للمهرجان قال سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة: “إن الغرفة ضمن استراتيجيتها لتعزيز مجتمع الأعمال المحلي في الإمارة، تحرص بشكل دائم على إطلاق مبادرات اقتصادية وتجارية وثقافية انطلاقا من دورها تنظيم الحياة الاقتصادية والمساهمة في ازدهار قطاعاتها التجارية والصناعية والمهنية في مختلف مناطق الإمارة بالتعاون مع جهات ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في الإمارة، مواكبة لتوجهات القيادة الرشيدة”.

وأضاف سعادة العويس: ” يمثل مهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية واحداً من المبادرات الهامة للغرفة والمُنبثقة من التزامها بمبادئ المسؤولية الاجتماعية لإبراز الوجه الحضاري العريق لمدينة كلباء ومنطقة الساحل الشرقي للإمارة، والإضاءة على تراثها الثقافي وتقاليدها وحرفها القديمة، إلى جانب دعم الأسر المنتجة، عبر تنظيم أنشطة اقتصادية واجتماعية تعود بالنفع والفائدة على المجتمع المحلي وتسهم في تنشيط الحركة التجارية وتُسعد السكان وتجتذب السياح والزوار”.

وعقب كلمة رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة شهد الحضور فقرة شعرية ركزت على الموروث التراثي من الشعر الإماراتي، أعقبتها فقرة فنية لأحد الفرق الحربية.

وشهدت فعاليات اليوم الأول من المهرجان تكريم الشيخ هيثم بن صقر القاسمي ومعالي الدكتور ثاني الزيودي للجهات المشاركة في المهرجان، كرمت بعدها إدارة غرفة وصناعة الشارقة الشيخ هيثم بن صقر القاسمي على جهوده ومساهمته في إنجاح فعاليات المهرجان.

ويشهد المهرجان مشاركة عدد من المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص، ويأتي ضمن حزمة المبادرات والفعاليات التي حرصت الغرفة إطلاقها وتنظيمها خلال الأعوام الماضية في المنطقتين الوسطى والشرقية، ومن أبرزها مهرجان الذيد للرطب والملتقى الاقتصادي بمدينة خورفكان ومهرجان المالح في دبا الحصن.

وحضر حفل افتتاح المهرجان سعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة بالوكالة، سعادة وليد بوخاطر النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، و خليل محمد المنصوري مدير إدارة فروع غرفة الشارقة مدير فرع خورفكان، و سلطان عبيد الزعابي منسق عام المهرجان، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة وممثل عن بلدية كلباء وأعضاء اللجان المشاركة في الحدث، إلى جانب حشد من أهالي مدينة كلباء والساحل الشرقي وزوار المنطقة.

وتشمل فعاليات المهرجان تنظيم عدد من العروض الحية للقوارب والمعدات البحرية التراثية وعروض حرف الصيد وطرقها ومواسمها، إضافة إلى مجموعة من الندوات اليومية التي تستهدف رفع وعي وزيادة خبرة الجمهور والمهتمين بمهنة الصيد من خلال سرد مجموعة من قدامى الصيادين لقصص وتجارب شخصية عن حرفتهم وأبرز المحطات التي مروا بها.

ويُشارك في المهرجان الذي استقطب في دورته الأولى نحو 3000 زائر من مختلف الفئات العمرية ومن سائر مناطق الإمارة والدولة، عدد من الفرق الشعبية والأسر المنتجة التي تعرض تشكيلة واسعة من منتجاتها. كما يشهد المؤتمر مسابقات تراثية متنوعة وعروض ليزر، بالإضافة إلى رحلات بحرية.

جديراً بالذكر أن المهرجان يقام بشراكة استراتيجية مع بلدية مدينة كلباء، ونادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية، وجمعية الصيادين بكلباء، ونادي سيدات كلباء، وبالتعاون مع هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وربي الشارقة للأحياء المائية، ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، مركز الشارقة للاتصال الحكومي، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد” ومركز سجايا كلباء، وكرز فنون كلباء، وجمعية دبا الحصن للثقافة والفنون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إطلاق أداة جديدة لتحويل النصوص المكتوبة إلى صور متعددة الأنماط

أعلن موقع Image Upscaler عن إطلاق خدمة جديدة تتمثل في أداة تمكن من توليد الصور ...