هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتين” وويجو تُطلقان معاً المرحلة الثانية من الحملة التسويقية الرقمية “أسافر من أجل…” في دول مجلس التعاون الخليجي

 

  • تهدف هذه الحملة إلى تعزيز السياحة الى بريطانيا والترويج لها بصفتها وجهة مثالية للاستمتاع بمختلف الأنشطة الترفيهية والمغامرات الشيّقة خلال فصلَي الشتاء والربيع

 

تستمرّ هيئة السياحة البريطانية “فيزيت بريتين” في التعاون مع ويجو، الموقع الإلكترونيّ الأضخم في العالم العربيّ، والمصنّف من بين الأفضل عالميًا في قطاع خدمات السفر والحجوزات المتاحة لجمهور المتسوقين عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، لتنفيذ المرحلة الثانية من الحملة التسويقية الرقمية “أسافر من أجل” التي أطلقتها “فيزيت بريتين” هذا العام، هدفها تعزيز السياحة الى بريطانيا والترويج لها بصفتها وجهة لا بدّ من زيارتها حيث يستمتع الزوّار الوافدون من دول مجلس التعاون الخليجي بمختلف الأنشطة الترفيهية والمغامرات الشيّقة خلال فصلَي الشتاء والربيع.

 

تركّز الحملة الترويجية الرقمية المستمرة لغاية شهر مارس 2019 على التجارب والأنشطة المختلفة كالطهي والتسوّق والمتوفّرة في العاصمة لندن ومدينة مانشستر في إنجلترا، والوجهات والمدن التي يمكن الوصول إليها في غضون ساعتين من هاتين المنطقتين. كما تسعى لإظهار أنّ بريطانيا تزخر بالأنشطة الممتعة، والمغامرات الجديدة والتجارب المذهلة وغير المتوقعة التي لا يمكن خوضها إلا في بريطانيا، ولتبرهن أنّ الوصول إلى بريطانيا من دول مجلس التعاون الخليجي من خلال ويجو أمراً في غاية السهولة.

 

في هذا السياق، عبّرت تريسيا وارويك، المديرة الإقليمية لفيزيت بريتين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، والشرق الأوسط وإفريقيا، قائلةً:

 

“يُسعدني أن أرى ارتفاع عدد الوافدين إلى بريطانيا من دول مجلس التعاون الخليجي، فبإمكانهم في هذا البلد المميّز الاستمتاع بتجارب لن يجدوا مثيلاً لها في بلدان العالم الأخرى. ونحن سعداء بمواصلة شراكتنا مع ويجو حتى نتمكّن من دعم هذا النمو وتعزيز حملتنا التسويقية لنستعرض أمام الزوار الخليجيين مدى سهولة الوصول إلى بريطانيا.

 

وأضافت وارويك قائلةً: “تُرضي بريطانيا العظمى جميع الأذواق، فهي تضمّ باقة واسعة من الخيارات، بدءاً من البوتيكات والمتاجر المميّزة التي تُباع فيها مختلف العلامات التجارية الراقية وصولاً إلى تجارب الشاي وقت الظهيرة وأشهى تجارب الاستمتاع بالطعام. كما تُعدّ بريطانيا وجهة مثالية لعشّاق الرياضة وللراغبين في التنعّم بتجربة باعثة على الاسترخاء، إذ يمكنهم الاستمتاع بلعب كرة القدم وخوض أجمل المغامرات في المناطق الريفية التي تخطف الأنفاس. تُشكّل بريطانيا بلا شكّ وجهة سيعشق سكّان الخليج زيارتها”.

 

ومن جهته، صرّح كريغ هيويت، الشريك المؤسّس في ويجو، قائلاً:

 

“بعد نجاح المرحلة الأولى من شراكتنا مع فيزيت بريتين في الحملات التسويقية، ستتيح لنا هذه الشراكة المستمرة تسليط الضوء على بريطانيا بصفتها أكثر الوجهات التي يختارها المسافرون الوافدون من منطقة الشرق الأوسط لتمضية أجمل العطلات خلال فصلَي الشتاء والربيع.”

 

وأضاف قائلاً: “ستعرض ويجو في المرحلة القادمة من شراكتها الإقليمية مع فيزيت بريتين دليل سفر خاصّ ببريطانيا، يتضمّن كافة المعلومات المفيدة التي قد يحتاج إليها المسافر عند زيارة مدنٍ معروفة مثل لندن ومانشستر. تهدف حملتنا التسويقية المشتركة إلى تسليط الضوء على الخيارات المتعددة والمتوفّرة للمسافر والتي تتيح له مشاهدة أبرز معالم المدينة وخوض أروع تجارب التسوّق وتناول أشهى الأطايب في بريطانيا”.

 

“صحيح أنّ بريطانيا تحتلّ مكانةً متقدّمة على لائحة الوجهات المُفضّلة لدى العديد من المسافرين الوافدين من منطقة الشرق الأوسط، إلّا أنّ هذه الشراكة تهدف إلى تحفيزهم لحجز الرحلات من خلال عرض بعضٍ من أبرز المعالم السياحية غير المعروفة في هذا البلد الجميل. ومن خلال مواصلة العمل معاً، سنتمكّن من استقطاب عدد أكبر من المسافرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليستمتعوا بأفضل ما تُقدّمه لهم بريطانيا.”

 

أظهرت الاحصائيات الرسمية الأخيرة الصادرة عن المكتب الوطني، أنّ بريطانيا قد حققت في النصف الأول من العام 2018 رقماً قياسياً من حيث عدد المسافرين الوافدين الى بريطانيا، فقد تمّ تسجيل رقم قياسي بلغ 324 ألف زائر من دول مجلس التعاون الخليجي إلى بريطانيا، وهو ارتفاع بنسبة 2 بالمئة عن الفترة نفسها من العام السابق، وقد أنفق الزوّار ما مجموعة 615 مليون جنية استرليني خلال هذه الفترة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهروب من الأحلام النهائي: أول مشروع فندق بوتيك تحت الماء تم افتتاحه للاستثمار

ماذا لو كان مستقبل الضيافة الفاخرة يقع تحت مستوى سطح البحر؟ تكمن هذه الفكرة الرائدة ...