تحتفي شركة وركسبیس كومیرس بنمو قیاسي وصل الى ٨٨٪

  • خطط التوسّع تشمل ٣٠ مبنى جديداً للمكاتب المؤقتة للعمل في العالم في السنوات السبع المقبلة

 يتطلع باني لورانس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة وركسبيس كوميرس، إلى خطط توسّع شركته عالمياً تزامناً مع احتفالها بتحقيق نمو قياسي بمعدل ٨٨ بالمئة. مع استمرار قطاع المكاتب المؤقتة للعمل في الازدهار، تسير شركة وركسبيس كوميرس قدماً لتصبح رائدة في مجال عملها، لا سيما وأنّها تضع نصب أعينها بموجب استراتيجيتها كسب ٣٠ مبنى جديداً كل عالم، في السنوات الخمس إلى السبع المقبلة.

بحلول نهاية عام ٢٠١٨، وفي إطار خطط التوسّع السريع، سيكون لشركة وركسبيس كوميرس ثمانية مبانٍ إضافية. فريق الشركة الذي زاد عدد أفراده بنسبة ١٢٠ بالمئة منذ افتتاحها يتفاوض حالياً مع مطوّرين رائدين في الهند وكندا والصين وبلدان الخليج. باني لورانس يرى أنّ مكاتب العمل المؤتقة يمكن أن تؤدي دوراً بارزاً في عملية تطوير شبكة ريادة الأعمال والحفاظ عليها في بلدان الخليج العربي. وبشكل خاص، ستشهد مدينة دبي طلباً كبيرا للمكاتب المؤقتة للعمل على اعتبار أنّ السفر بغرض الأعمال من المتوقع أن يرتفع بنسبة ٤ بالمئة لتصل قيمته إلى ٤٩،٢ مليار درهم في العام ٢٠٢٧.

في هذا الصدد، قال باني لورانس: “كثيرون هم الذين يرون أنّ المكاتب المؤقتة للعمل محدودة جداً أو متشابهة وأنّها تركز على الشركات الناشئة بدل أن تصوّب انتباهها أيضاً إلى الشركات الأخرى وقطاع السفر بغرض الأعمال وذوي العمل الحر. وفي أغلب الأحيان، تبقى العوائق التي تقف في وجه مزاولة الأعمال هنا غير معالجة. إنّ المكاتب المؤقتة للعمل التي تريد النجاح يجب أن توفر أكثر من مجرد طاولة جميلة وكرسي مريح وقهوة مجانية، وفي الواقع تعكس هذه العوامل الاتجاه الذي تسير فيه المكاتب المؤقتة للعمل في العالم. ولكنّ شركة وركسبيس كوميرس تسعى لسد هذه الثغرة في السوق بتوفير حلول عصرية وفريدة للعمل المؤقت، حلول ذكية ومغرية لتحقيق التوازن بين الحياة المهنية والحياة الشخصية”. وأضاف قائلاً: “إنّ المكاتب التي تديرها شركة وركسبيس كوميرس تقدم مستوى أعلى وأرقى من الخدمة وتجربة معززة للعملاء بما يعكس الثقافة والسوق المحلي، وإنّنا ندرس حالياً شراكات محتملة مع جهات بارزة في قطاع الضيافة في بلدان الخليج لإطلاق مكاتب مؤقتة للعمل تتماشى مع نمط الحياة في دبي، أي صالة رياضية واشتراكات في نواد شاطئية وخدمات رعاية”.

يشهد قطاع الشركات الناشئة وريادة الأعمال نمواً هائلاً في منطقة الشرق الأوسط، وبحسب مؤشر ريادة الأعمال العالمي لعام ٢٠١٧، تحتل دولة الإمارات المرتبة التاسعة عشرة عالمياً والمرتبة الثانية إقليمياً. فهي تتمتع بأكبر سوق شركات ناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدعم من وفاء البلد للابتكار وريادة الأعمال. وعلى الصعيد العالمي، ٦٥ بالمئة من المكاتب المؤقتة للعمل تخطط لتوسيع أعمالها هذا العام لتلبية الطلب المستمر.

تتخذ شركة وركسبيس كوميرس من أبراج بحيرات جميرا مقراً لها في دبي ولها حالياً عقارات في لندن وشنغهاي. كل مبنى من مبانيها مصمم بشكل فريد وبإبداع خلاق، يقع في مواقع ملائمة يسهل الوصول إليها. تشمل محفظة الشركة ذا هيل (The Hale) في شمال لندن، وفيتسبيس (Fitspace) في شنغهاي، وإيرياوركس (Areaworks) في شرق لندن وهو أحدث مبنى لها. وبهدف تنمية محفظتها أكثر، تحتاج شركة وركسبيس كوميرس إلى شركاء ماليين ذوي قدرات متينة وثابتة للاستحواذ على مزيد من المباني وتوفير خدمات التملّك والاستئجار. مع اعتبار سوق المكاتب المؤقتة للعمل القطاع الفرعي لسوق العقارات الأسرع نمواً، ستقدّم شركة وركسبيس كوميرس للمستثمرين فرصاً استثمارية باستثمار ضئيل وعائد مرتفع.   

يتميز فريق العمل في شركة وركسبيس كوميرس بما يزيد على ٥٠ عاماً من سنوات الخبرة المتراكمة في مجال المكاتب المؤقتة للعمل المشترك. للشركة مكاتب في دبي ولندن وشنغهاي ولها أيضاً فريقها الخاص من المتخصصين في التصميم والبناء ومدراء المشاريع وشبكة مبيعات عالمية. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انعقاد منتدى الابتكار التكنولوجي الصيني العربي للبث الإذاعي

عُقد في بكين بعد ظهر يوم 22 نوفمبر 2022 “منتدى الابتكار التكنولوجي الصيني العربي للبث ...