جوائز «التميز في التكنولوجيا المالية» تحتفي بنخبة من الأفراد والمؤسسات الرائدة في قطاع التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   

  • «يجب أن تتحلّى أي جهة تنظيمية بالبصيرة الثاقبة والقدرة على استشراف المستقبل واغتنام الفرص لتمهيد الطريق للمجتمعات لكي تمضي قدمًا وتواكب كل ما هو جديد. فيما نستهلّ رحلتنا نحو تعزيز الإطار التنظيمي ليصبح أكثر تواؤمًا مع قطاع التكنولوجيا المالية، نفخر اليوم بالمكانة التي ستحظى بها البحرين قريبًا كنموذج يُحتذى للجهات التنظيمية الأخرى في المنطقة» سعادة رشيد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي
  • جمعت فعالية FinX2018 عددًا من الرؤساء التنفيذيين من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بما في ذلك مركز دبي المالي العالمي (DIFC) وسوق أبوظبي العالمي (ADGM)ومصرف البحرين المركزي ومجلس التنمية الاقتصادية البحرين وخليج البحرين للتكنولوجيا المالية.
  • عُقد حفل توزيع الجوائز ضمن فعالية FinX2018 التي أُقيمت يوم 31 أكتوبر في ميوزك هول بفندق جميرا زعبيل سراي.

احتفلت فينتيك غالاكسي (Fintech Galaxy)، المنصة الرقمية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المتخصصة في حشد المصادر الجماعية في مجال التكنولوجيا المالية، بتوزيع جوائز «التميز في التكنولوجيا المالية» خلال فعالية FinX2018 التي تُقام لأول مرة.  وقد كرّمت الجوائز مجموعة من الأفراد والمؤسسات التي كان لها دور هام في تمكين نمو النظام المالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتم تحديد تلك الجوائز بدعم من لجنة الحكام التي ضمّت مجموعة من الحكام العالميين وغطت 16 فئة تقييم مختلفة.

حضر الفعالية مسؤولون تنفيذيون رفيعو المستوى بمن في ذلك سعادة رشيد المعراج، مُحافظ مصرف البحرين المركزي، وألكساندر بادوليسك، المدير العام لشركة «ويسترن يونيون» بمنطقة الشرق الأوسط و أفريقيا و جنوب آسيا، ودايفيد شراير، أستاذ التكنولوجيا المالية في جامعة أكسفورد والرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «ديستيلد أناليتيكس». كما حضر الفعالية سامي كاييلو، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة مورغان ستانلي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وديباك خانا، مدير إدارة الاستثمارات في مؤسسة التمويل الدولية.

من جهة أخرى، شهدت الفعالية توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء تجمّع عالمي عملاق متخصص بالتكنولوجيا المالية. ويضم هذا التجمع أبرز منشآت التكنولوجيا المالية التي تُعنى بتشجيع الانتقال العالمي نحو شركات التكنولوجيا المالية الناشئة والتعامل مع الفرص والتحديات التي يواجهها هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفي العالم ككل.  يتمحور هذا التجمع المدعوم من قبل شركة القانون العالمية «كينغ آند وود مالسونز» حول ترسيخ التزام موحد ومشترك نحو التعاون وتبادل المعرفة في ظل هذه البيئة المتغيرة بسرعة. كما يُحقق روابط عالمية محلية تسهم في تحفيز الانتقال الرقمي السريع للأسواق المالية وتبني ثقافة تقوم على التعاون المُيسر بين الأعضاء وعبر الأنظمة المحلية والإقليمية.

حصل بنك الإمارات دبي الوطني على جائزة «البنك الأكثر ابتكارًا لهذا العام»، وفاز بنك المشرق بجائزة «أفضل بنك رقمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا العام» عن المشرق نيو. كما حصدت مجموعة البركة المصرفية جائزة «البنك الإسلامي الأكثر ابتكارًا» وحصل البنك التجاري الدولي مصر على لقب «بطل الشمول المالي لهذا العام»، وكانت جائزة «قائد الانتقال الرقمي» من نصيب بنك أبوظبي الأول.

كما تم تكريم الحكومات والمنظمين لجهودهم المستمرة ودعمهم الثابت لمجتمع شركات التكنولوجيا المالية الناشئة. حيث حصل سوق أبوظبي العالمي على جائزة «المُنظم الأكثر ابتكارًا لشؤون التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا». وذهبت جائزة «مركز التكنولوجيا المالية الأبرز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» إلى فريق البحرين المؤلف من مصرف البحرين المركزي ومجلس التنمية الاقتصادية في البحرين وخليج البحرين للتكنولوجيا المالية.
وفي معرض تعليقها على هذه الفعالية، قالت ميرنا سليمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة فينتيك جالاكسي: «كما هو الحال في أي اتجاه جديد، تزيد حدة المنافسة كلما زاد الابتكار. وينطبق هذا الأمر بشكل أكبر على العالم الرقمي الذي نعيش فيه اليوم؛ إذ يُخرج هذا العالم أفضل ما لدينا ويدفع الأفراد نحو تقديم قيمة حقيقية ويشجع مراكز ومنصات متنوعة على التحسين المستمر لخلق بيئة داعمة للنجاح.      ومع ذلك، فإن هؤلاء الأفراد والشركات الناشئة لن يتمكنوا من تقديم هذه القيمة ما لم يحصلوا على الاستثمار والدعم والمراقبة المناسبة من قبل المنظمين وأصحاب رؤوس المال الاستثمارية والمستثمرين».

«لم تكن فعالية FinX2018  مجرد حفل لتوزيع الجوائز.   وإنما كانت بمثابة منصة مشتركة استقطبت جميع الجهات المعنية في نظام التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحضور منظمين من عدة أسواق. بدعم هؤلاء، احتفلنا بالأفراد والمؤسسات ممن لهم دور محوري في ترسيخ مكانة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في طليعة عالم التكنولوجيا المالية» أضافت سليمان.

لم تقتصر الجوائز على تكريم المصارف والجهات التنظيمية  الإقليمية فحسب؛ بل كرّمت شركات ناشئة ورؤوس المال الاستثمارية وشبكات المستثمرين في المنطقة.  حصلت شركة «دينارك» من الأردن على جائزة «أفضل شركة ناشئة في الشمول المالي لهذا العام»، بينما حصل مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال على جائزة «أفضل مُسرّع للتكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا العام»  كما تم تكريم كل من «شروق» وشركة المبادرات في الشرق الأوسط (MEVP) وشبكة المستثمرين الملائكة من النساء (WAIN)، بالإضافة إلى شركة الصناديق الاستثمارية ومُسرعة الأعمال (500 Startups) ونظام ساند وهلا. وحصل هؤلاء على جائزة «أفضل استثمار في التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» نتيجة لاستثمارهم في منصة (Sarwa) لإدارة الاستثمارات. وكانت جائزة «أفضل ريادي أعمال في التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» من نصيب غريغ مور من شركة «بيهايف»، بينما حصلت شركة «أرابيان تشين» على جائزة «أفضل شركة ناشئة في التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا». وأخيرًا، حصلت شركة «بريزما» الألمانية على جائزة «أفضل شركة ناشئة في التكنولوجيا المالية في العالم».

«إن العمل مع الأجيال القادمة من المبتكرين يحفّز التفكير بالأسباب التي تدعونا للابتكار.  تبلغ نسبة السكان غير المخدومين مصرفيّا أو غير المتعاملين مع البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 92%، ولذلك فإن هناك كم هائل من الفرص لمساعدة الناس إذا ما توصّلنا للطرق المناسبة لإضفاء الطابع الابتكاري على أنظمتنا.   تواجه الأنظمة المصرفية عمومًا صعوبات في مواكبة سرعة التغيير. ولذلك، نحن بحاجة للابتكار ونشر الوعي والتثقيف. ولكن، تثقيف رياديي الأعمال هي الخطوة الأولى ، وهنا يأتي دور مؤسسات مثل “فينتيك جالاكسي”  لتحويل فكرة عظيمة إلى واقع ملموس.  يُشرّفني أن أحظى بهذا التكريم من منظمة رائدة تضطلع بدور عظيم في دعم التكنولوجيا المالية في المنطقة”. قال دايفيد شراير، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «ديستيلد أناليتيكس».

وحصلت فرح فستق، الرئيس التنفيذي لشركة لازارد لإدارة الأصول على جائزة “أفضل مرشد للتكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، بينما حصل دايفيد شراير على جائزة “أفضل شخصية في مجال التكنولوجيا المالية في العالم”. أما جائزة “أفضل شخصية في مجال التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” فذهبت إلى رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة “فينتيك هايف” في مركز دبي المالي العالمي.

وفي حين أن الاستثمار في التكنولوجيا المالية على المستوي العالمي  شهد زيادة قياسية في النصف الأول من عام 2018، إذ تم استثمار 57.9 مليار دولار عبر 875 صفقة، وهو ما يُعد زيادة كبيرة مقارنة بـ 38.1 مليار دولار  تم استثمارها على مدار عام 2017 (وفقًا لشركة كي بي إم جي، 2018)؛ إلا أن سوق التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يُقدر حاليًا بـحوالي 2 مليار دولار ومن المتوقع أن يشهد نموًا سنويًا بمقدار 125 مليون دولار حتى عام 2022، وذلك بحسب أنتوني حبيقة، الرئيس التنفيذي لشركة «مينا ريسيرش بارتنرز» (MRP).

وتوفر منصة “فينتيك جالاكسي” لحشد المصادر الجماعية منتدًى لإتاحة فرص قيّمة للتواصل بين الجهات المعنية. تخدم هذه المبادرات الحاصلة على جوائز كمحفز لتطوير أفكار جديدة ودعم رواد الأعمال والقادة الجدد، وذلك من أجل دفع عجلة النمو وتحريك اقتصاد المنطقة والاحتفال بالتميز في مجال التكنولوجيا المالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رموز MTRM وتاون ريوارد الخاصة بجالا جيمز في المُدرجة في كوين ستور

أعلنت بورصة العملات المشفرة الدولية الشهيرة -والتي يقع مقرها في سنغافورة- مؤخرًا عن أزواج تبادل ...