حياة للفنادق تلتزم بتوظيف 10 آلاف موهبة من جيل شباب الغد بحلول عام 2025

 

  • تطلق برنامج جديد يربط جيل الشباب بقطاع الضيافة متيحاً بذلك فرص العمل المطلوبة لمن يحتاجها

  – أعلنت مجموعة “حياة للفنادق” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز:H) عن إطلاق برنامجها المميز “رايز  اتش واي”، والذي تم تصميمه لربط فرص العمل في قطاع الضيافة مع جيل شباب الغد الباحثين عن بداية مسيرتهم المهنية، وكجزء من هذه المبادرة، تلتزم المجموعة على امتداد فروعها حول العالم بتوظيف 10 آلاف شاب من هذه الشريحة التي تتراوح أعمارها بين 16 و 24 عاماً ممن أنهو تحصيلهم المدرسي وغير ملتزمين بعمل، وذلك بحلول عام 2025.

وتشير منظمة العمل الدولية  إلى أن 40% من الشباب في العالم يعانون من البطالة أو يعيشون في حالة من الفقر، كما أكّد تقرير صادر عن مبادرة “مقياس أمريكا”، التابعة لمجلس بحوث العلوم الاجتماعية، أنه يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها حوالي 4.9 مليون نسمة من هذه الفئة العمرية المنفصلة عن العجلة الاقتصادية.

وفي إطار تعليقها، قالت مالايكا مايرز، مديرة الموارد البشرية لدى “حياة”: “نتفهم التحديات التي يواجهها شباب المستقبل، لذلك تسعى علامتنا لتكون جزءاً من الحل، حيث تشكل فرص العمل الجديدة ضمن قطاع الضيافة طريقاً لمسيرةٍ مهنية مستدامة يمكنها أن تغير حياة الفرد”، وأضافت: “نعتقد أن برنامج “رايز إتس واي” سيمنح مجموعة “حياة للفنادق” القدرة على استخدام طاقة التكنولوجيا لتوسيع نطاق الفرص الوظيفية وفق أسلوب لم يشهده القطاع من قبل، وهذا سوف يعزز الوعي بمفهوم التوظيف في قطاع الضيافة ويهيّئ المرشحين لشغل الوظائف من أجل تحقيق حياة مهنية ناجحة من البداية، إضافة إلى توسيع برامج التدريب كمسار أساسي للتوظيف”.

دور الواقع الافتراضي في تعزيز الوعي المهني في قطاع الضيافة

سيتيح استخدام التكنولوجيا الافتراضية أمام الشباب في المجتمعات العالمية الفرصة لاختبار البيئة المهنية داخل الفنادق من المنزل أو المركز الاجتماعي، ومع هذه التجربة الغنية، سيتمكّن الموظفون المحتملون من قضاء يوم عمل يحاكي ما يعيشه العاملون المحترفون في قطاع الضيافة والتعرّف على الأدوار المهنية الأساسية التي تقدمها “حياة للفنادق” بما فيها حامل الحقائب وموظف المطبخ المبتدئ، وموظف الغرف والمضيف والنادل، وللاطلاع على هذه التجارب المهنية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: youvisit.com/tour/hyatt

توافق المهارات الالكترونية: تهيئة الشباب لمسيرة مهنية ناجحة من البداية

بتمويل جزئي من مجموعة “حياة للفنادق”، ستتوافر التكنولوجية الالكترونية التي تعتمد على مفاهيم الذكاء الصناعي أمام المنظمات المجتمعية، وذلك بهدف تحديد المهارات الشخصية المتأصلة للموظفين المحتملين ومدى تطابقها مع المهام الوظيفية في المراحل المبتدئة في قطاع الضيافة بشكل عام وليس فقط ضمن مجموعة “حياة للفنادق”، وسيتم بعد ذلك ربط المرشحين لشغل الوظائف من أصحاب القدرات التي تتناسب مع المهام الوظيفية الفندقية، وذلك بالتنسيق مع فريق الموارد البشرية لدى مجموعة متنوعة من الفنادق، الأمر الذي يضمن تعيينهم في وظائف تتوافق مع مهاراتهم الشخصية.

برنامج التدريب مع المنظمات المجتمعية: مسارات التوظيف

ستقوم مجموعة “حياة للفنادق” في إطار برنامجها “رايز إتش واي” بالاعتماد على علاقاتها المتينة مع المنظمات المجتمعية المحلية ، وذلك بهدف توسيع شبكتها العالمية لتعزيز نطاق برامج التدريب وتسريع عمليات توظيف الشباب الواعد من الشريحة الباحثة عن فرص عمل، ومن خلال تعاونها مع منظمات مرموقة من أمثال “جرادز أوف لايف” و”يوث كارير إنيشيتف”، ستوفر المجموعة فرصة التدريب للموظفين العاملين وفرصاً للتوظيف في مختلف أنحاء العالم.

وتعليقاً على ذلك قالت إيليز روزنبلوم، رئيس “جراد أوف لايف”: “يسرّ فريق “جراد أوف لايف” أن يكون جزءاً من طموح علامة “حياة” لتوسيع نطاق فرص العمل بالنسبة لشباب الغد الباحثين عن فرص وظيفية أينما كانوا على امتداد العالم، وإنه لشرف كبير لنا أن نساعد “حياة” في تطوير برنامجها الطموح “رايز إتش واي”، خاصةً مع اعتقادنا الراسخ بقدرة هذا البرنامج على منح العديد من الشباب فرصة استكشاف وظيفة مناسبة لهم في قطاع الضيافة الذي ينطوي على إمكانات كبيرة للنمو والتطور المهني”.

ويستند برنامج “رايز إتش واي” على الالتزام طويل الأمد بالنسبة لمجموعة “حياة للفنادق” حول العالم، حيث نجحت العديد من فروع المجموعة ببناء علاقات وطيدة مع منظمات مجتمعية تركّز على تقديم برامج التدريب والإعداد المهني.

ومن جهته، صرّح ولفجانج نيومان، رئيس “منظمة الشراكة السياحية الدولية”: “ساعدت الجهود التي تقوم بها “حياة” منذ عام 2008 والرامية لدعم مبادرات التوظيف الخاصة بالشباب على تدريب أكثر من 300 شاب محتاج وتأمين فرص عمل مجدية لهم ضمن منشآت العلامة حول العالم، لذلك فإننا نشعر بحماس منقطع النظير بعد أن قامت المجموعة باختيار برنامجنا الطموح “يوث كارير إنيشيتيف” كشريك استراتيجي لبرنامج “رايز إتش واي”، ونحن نسعى معاً لتأمين فرصٍ مهنية متخصصة في تعزيز المهارات والتدريب والتوظيف إلى الآلاف من الشباب المحرومين، وبالتالي تمكينهم من تحسين نمط حياتهم والتأسيس لمسارات مهنية ناجحة في قطاع الضيافة”.

وبدوره قال مارك هوبلامازيان، الرئيس التنفيذي لدى مجموعة “حياة للفنادق”: “لطالما شكّل تأسيس عائلة عالمية خاصة بالمجموعة تتميز بالتنوع والشمولية جزءاً لا يتجزء من جوهر العلامة، لذلك عكفت الفنادق التي تعمل تحت مظلتنا وعلى مدى عقود من الزمن على التعاون مع نخبة المنظمات الاجتماعية بهدف تقديم فرص عمل لأفراد المجتمع المحتاجين، ومن هذا المنطلق يُعدّ برنامج “رايز إتش واي” بمثابة التزام متخصص لا يقتصر على تعزيز اهتمامنا بأفراد المجتمع وسعينا لتحسين حياتهم فحسب، وإنما يركّز على بناء مجموعة متنوعة من المواهب المميزة في المستقبل”.

يمكنكم مشاهدة إعلان الفيديو الذي تقدمه مالايكا مايرز، مديرة الموارد البشرية لدى مجموعة “حياة للفنادق” ومعرفة المزيد من خلال زيارة الموقع الإلكتروني: hyatt.com/risehy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهروب من الأحلام النهائي: أول مشروع فندق بوتيك تحت الماء تم افتتاحه للاستثمار

ماذا لو كان مستقبل الضيافة الفاخرة يقع تحت مستوى سطح البحر؟ تكمن هذه الفكرة الرائدة ...