التسمّر أمام التلفزيون يعزّز العادات الغذائية السيئة

  • خبيرة نفسية توضّح الأسباب التي تجعل من هذه العادة مشكلة لدى المراهقين الذين يهربون من حرّ الصيف إلى الجلوس ساعات طويلة أمام الشاشة الصغيرة

أضحت مشاهدة البرامج التلفزيونية والمسلسلات الدرامية والأفلام طريقة رائجة للهروب من حرّ الصيف في منطقة الشرق الأوسط. لكن دراسة حديثة أوضحت أن التسمّر أمام القنوات التلفزيونية لمتابعة الأفلام والمسلسلات والبرامج كثيراً ما تجعل المشاهد يتناول الطعام بشراهة، ما يُعتبر أمراً خطراً لا سيما لدى المراهقين.

وحذّرت أخصائية الأمراض النفسية السريرية في مستشفى كليفلاند كلينك الدكتورة سوزان ألبيرز، من أن المراهقين قد يظلّون مستيقظين حتى وقت متأخر من الليل وهم يشاهدون برامجهم المفضلة، ما يجعلهم يفقدون التركيز في اليوم التالي، مشيرة إلى أن تفويت ساعة أو اثنتين من النوم “يؤثر على هرمونات الشهية ويجعلهم أكثر عرضة للأكل بشراهة في اليوم التالي”.

وقالت د. ألبيرز: “عندما نجلس أمام التلفزيون فترة طويلة، فإننا نميل إلى تناول مزيد من الوجبات الخفيفة، باعتبارهما ملاذاً يجعلنا في كثير من الأحيان نشعر بالراحة، ويستخدم المراهقون التلفزيون وسيلة تلهيهم عن العالم المحيط بهم، أسوة بالبالغين، بل إنهم يلجأون إليه مهرباً من مشاعرهم السلبية في بعض الأحيان، وهي العوامل نفسها التي تحفز تناول الطعام لتخفيف المشاعر السلبية، أو ما يُعرف بالأكل العاطفي أو المريح”.

ويقضي المراهق في المتوسط نحو ست ساعات يومياً أمام الشاشة، وترى الدكتورة ألبيرز أن المراهقين الذين يقضون ما لا يقل عن ثلاث ساعات أمام التلفزيون “معرضون لخطر تناول الكثير من الوجبات الخفيفة التي من شأنها أن تكسبهم ما يتراوح بين 200 و500 سعرة حرارية إضافية يومياً”، وهي توصي أولياء الأمر بتوعية أبنائهم ووضع ضوابط تحدّد الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات، لمحاربة مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة وتناول الوجبات الخفيفة أمام شاشته بشراهة.

لكن الأخصائية النفسية قالت إنه لا بأس في تناول وجبة خفيفة بين الحين والآخر، مع التأكّد من كون محتواها وأوقاتها مدروسة، وأوضحت: ” إذا كان المرء يتناول وجبة خفيفة أثناء مشاهدة التلفزيون، فعليه أن يقسّمها، فلا يأكل مباشرة من العلبة أو الكيس، بل يحرص على وضع كمية محددة في طبق قبل الجلوس أمام الشاشة”.

وقدّمت الدكتورة ألبيرز بديلاً يتيح الانشغال عن الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون، قائلة إن إبقاء اليدين مشغولتين في إنجاز عمل ما أو حتى استخدام جهاز المشي يمكن أن يساعد في الحدّ من تناول الطعام، لكنها نوّهت في الوقت نفسه إلى أنه “من الأفضل مشاهدة التلفزيون في وقت مبكر من اليوم، إن أمكن، لأننا نميل إلى الانشغال بتكرار تناول الطعام في المساء بصورة أكبر”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المرشح الجديد للعقاقير المضادة للفيروسات الكربوهيدرات يعمل من خلال تثبيط الجالكتين لمنع فيروس كورونا SARS-CoV-2

ProLectin-M ، فئة جديدة من الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الفم بوسطن ، ماساتشوستس ، ...