بنك قطر للتنمية بالتعاون مع مركز بداية وحاضنة قطر للأعمال يطلاق “أسواق رمضان 2018” في نسخته الثالثة

ستمرارا في دعمه للمشاريع المنزلية، أطلق بنك قطر للتنمية النسخة الثالثة من “أسواق رمضان 2018” بالتعاون مع مركز بداية لريادة الأعمال والتطوير المهني وحاضنة قطر للأعمال، خلال حفل قص الشريط أقيم يوم السبت 26 مايو في “ذي جيت مول” وذلك في إطار مبادرة برنامج البنك الوطني لتطوير المشاريع المنزلية وتفعيل دورها التي أطلقها عام 2015 ضمن استراتيجيته للنهوض بالمشاريع المنزلية لكي تساهم بشكل فعال في الاقتصاد الوطني.

وقد افتتح المعرض كلاً من السيد إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي للخدمات الإستشارية وحاضنات الأعمال في بنك قطر للتنمية، السيد عبد السلام أبو عيسى، الرئيس التنفيذي لشركة “السلام العالمية”، والسيدة عائشة المضاحكة، الرئيس التنفيذي لحاضنة قطر للأعمال، بحضور عدد من رواد الأعمال المشاركين في سوق رمضان ولفيف من جمهور المتسوقين.

يعتبر معرض “أسواق رمضان 2018” نافذة تسويقية عصرية لترويج منتجات الشركات الصغيرة والمتوسطة وتنشيطها في هذا الشهر الفضيل، ومن المقرر أن يفتح المعرض أبوابه لمدة 31 يوماً، خلال الفترة ما بين 26 مايو حتى 8 يونيو، بدءاً من الساعة 8 مساءً وحتى الساعة 1 صباحاً، وستجري فعالياته في ذا جيت مول – فاترينا 17، ودكان بداية في “النايت ماركت” المتواجد في كل من نادي دحيل الرياضي وكتارا، وسوف يحتضن مشاركة أكثر من 150 من المشاريع التي ستقوم بعرض تشكيلة متنوعة من المنتجات المنزلية، والأشغال، والقطع اليدوية المميزة خلال هذا الشهر الفضيل.

وبهذه المناسبلة، صرح السيد إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي للخدمات الإستشارية وحاضنات الأعمال في بنك قطر للتنمية:

“إدراكاً منا للدور المحوري الذي تلعبه المشاريع المنزلية وأثرها المهم على تطور الاقتصاد الوطني، جرى إطلاق النسخة الثالثة من أسواق رمضان استكمالاً للنجاح الذي شهدته هذه الأسواق في النسخات السابقة. إن أسواق رمضان 2018 تقدم فرصة مميزة للقائمين على المشاريع المنزلية لعرض منتجاتهم، واكتساب عملاء جدد، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المشاريع المشاركة إعلامياً من أجل المساعدة في انتشارها على أوسع نطاق. فإن تنظيم أسواق رمضان ينسجم تماماً مع استراتيجية بنك قطر للتنمية في دعم المشاريع المنزلية للارتقاء بواقعها الاقتصادي، تحقيق استقرارها الاجتماعي، وتمكينها من المشاركة في عملية تنويع الاقتصاد الوطني واستدامته، بما ينسجم مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. إن بنك قطر للتنمية يلتزم في مواصلة دعم وتنمية المشاريع المنزلية ومساعدتها على رفع مستويات الانتاج والنفاذ إلى الأسواق المحلية، وصولاً إلى تحويلها إلى شركات صغيرة ومتوسطة.”

وخلال المعرض جرى تنظيم لقاء خاص مع السيد عبد السلام أبو عيسى، الرئيس التنفيذي لشركة “السلام العالمية”، حيث قدم  لرواد الأعمال المشاركين والحضور جوانب مختلفة من قصة نجاحه المهنية.

يواصل بنك قطر للتنمية إطلاق العديد من البرامج والمبادرات التي تهدف إلى مساعدة رواد الأعمال القطريين وتأهيلهم لسوق العمل، لاسيما مع تعاظم أهمية الدور الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في تحفيز النمو الاقتصادي، وبما يتواكب مع الأهداف الرئيسية التي تسعى لتحقيقها رؤية قطر الوطنية 2030، في تنويع مصادر الدخل والاعتماد على اقتصاد متنوع قائم على المعرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رموز MTRM وتاون ريوارد الخاصة بجالا جيمز في المُدرجة في كوين ستور

أعلنت بورصة العملات المشفرة الدولية الشهيرة -والتي يقع مقرها في سنغافورة- مؤخرًا عن أزواج تبادل ...