“مجموعة إيلاف” مساهماً رئيسياً في دعم القطاع السياحي في المملكة

تعتبر “مجموعة إيلاف”، المنضوية تحت مظلة الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية “سدكو القابضة”، من الشركات الرائدة في مجال توفير خدمات الضيافة والسياحة والسفر في المملكة العربية السعودية، من خلال مجموعتها المتنوعة من الفنادق العالمية المستوى. وتلعب المجموعة منذ تأسيسها دوراً رئيسياً في دعم القطاع السياحي عبر استراتيجياتها الطّموحة وخططها المبتكرة التي جعلتها واحدة من أبرز الشركات في هذا المجال.

وتحرص المجموعة على تقديم حزمة واسعة من الخدمات العالية الجودة ومطابقة لأعلى معايير التميّز في عالم الضيافة، وتوفيرمرافق رفيعة المستوى وتسهيلات تواكب المتطلبات المتغيّرة للسوق، وذلك في إطار الارتقاء بمستويات رضا العملاء وتقديم تجربة مرضية مفعمة بالراحة والرضا.

وقال الأستاذ زياد أحمد بن محفوظ، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة إيلاف”: “استطاعت المجموعة أن ترسخ مكانتها الرائدة في الإرتقاء بالسياحة الدينية وسياحة الأعمال في المملكة العربية السعودية، والتي أصبحت اليوم إحدى الوجهات المفضلة للزوارالقادمين من جميع أنحاء العالم.

وأضاف: “يعتبر القطاع السياحي من القطاعات الحيوية المساهمة في سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها المملكة، حيث من المتوقع أن تصل مساهمة القطاع إلى  118 مليار ريال بحلول العام 2020 وفقاً للإحصائية الصادرة عن “مركز المعلومات والأبحاث السياحية”، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالسعودية، ومن هنا يجب علينا العمل بشكل مستمر من أجل الإرتقاء بالخدمات ووضع الإستراتيجيات والخطط، والإستمرار في تطوير هذا القطاع الحيوي وفق أفضل الممارسات العالمية.”

ويُذكر أنّ “مجموعة إيلاف” تضم عدداً من الفنادق الراقية المنتشرة في كافة أنحاء المملكة منها “فندق إيلاف السلام”،”فندق إيلاف بكه”،”فندق إيلاف كنده”، “فندق إيلاف أجياد”، “فندق إيلاف المشاعر” في مكة المكرمة، “فندق إيلاف مشعل المدينة”، و”فندق إيلاف مشعل السلام”،”فندق إيلاف النخيل”، “فندق إيلاف الطيبة”، “فندق إيلاف جراند المجيدي” في المدينة المنورة. كما دشنت المجموعة “فندق غاليريا” و”فندق إيلاف جدة – رد سي مول” في جدة، وغيرها من الفنادق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهروب من الأحلام النهائي: أول مشروع فندق بوتيك تحت الماء تم افتتاحه للاستثمار

ماذا لو كان مستقبل الضيافة الفاخرة يقع تحت مستوى سطح البحر؟ تكمن هذه الفكرة الرائدة ...