الجانبان بحثا سبل دعم رواد الأعمال وتطوير وتنمية أعمالهم غرفة الشارقة تناقش تعزيز العلاقات الاقتصادية مع كارناتاكا الهندية

بحث سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع وفد اتحاد غرف ولاية كارناتاكا الهندية برئاسة سعادة سادهاكار شيتي رئيس الاتحاد، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إمارة الشارقة وولاية كارناتاكا.

وناقش الجانبان خلال اجتماع عقد في مقر الغرفة (اليوم الأربعاء) بحضور سعادة محمد أحمد أمين مديرعام الغرفة بالوكالة، آفاق التعاون المشترك بين الغرفة والاتحاد، بما يخدم مصالح الطرفين ويُسهم في تمكين القطاع الخاص في البلدين من الاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة.

كما تطرق الاجتماع الى مدى إمكانية مشاركة غرفة الشارقة في فعاليات مؤتمر”آسيان بلس للشبكات التجارية” الذي سيعقد في الربع الأول من السنة القادمة 2019  في بنغالور عاصمة كارناتاكا، حيث أكدت الغرفة على تعاونها بالتعريف بهذه الفعالية لأعضائها المنتسبين الراغبين في المشاركة بهذا الحدث الإقليمي من خلال أدواتها التعريفية المختلفة.

وأكد سعادة عبدالله سلطان العويس أهمية العلاقة بين الإمارات والهند وما تشهده من تطور ملحوظ في مختلف المجالات وخصوصاً على المستوى الاقتصادي والتجاري والتقني وغيرها من المجالات، مشيراً إلى حرص إمارة الشارقة على ترسيخ هذه العلاقات ودفعها نحو آفاق أرحب وأوسع، من خلال السعي المشترك نحو بناء مزيد من التواصل والتعاون وتنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والهندي تخدم مصالح البلدين الصديقين وتقودها نحو مزيد من النمو والازدهار.

واستعرض العويس أمام الوفد الهندي الزائر الفرص الاستثمارية التي توفرها الشارقة لرجال الأعمال والمستثمرين الأجانب كمركز اقتصادي إقليمي متميز في ظل انتهاجها سياسية التنويع الاقتصادي وما تقدمه من خدمات لوجستية متقدمة ونظام مصرفي رائد وتشريعات وقوانين مشجعة وبنية تحتية متطورة، لافتاً إلى حرص الغرفة على دعم المستثمرين بكافة السبل وتذليل العوائق التي تواجههم وتوفير حزمة من الحوافز والتسهيلات.

من جانبه، أثنى سعادة سادهاكار شيتي رئيس اتحاد غرف ولاية كارناتاكا، على حسن ومتانة العلاقات القائمة بين الهند والإمارات عموماً وبين كارناتاكا والشارقة على وجه الخصوص، مشيداً بمسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الشارقة وما حققته من تطور اقتصادي ومكانة مرموقة كمركز اقتصادي نشط على المستوى الإقليمي، وبما توفره الإمارة من تسهيلات لرجال الأعمال الهنود العاملين فيها.

وأكد شيتي حرص اتحاد غرف كارناتاكا على تطوير علاقات التعاون مع غرفة الشارقة، وصولاً إلى تعزيز حركة التبادل التجاري بين بلاده وإمارة الشارقة، مشيراً إلى ما تزخر به ولاية كارناتاكا من مقومات استثمارية عدة في العديد من القطاعات الاقتصادية، موجهاً الدعوة لرجال الأعمال في الشارقة للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في كارناتاكا التي تعتبر ثامن ولاية هندية من حيث المساحة وتحتل المرتبة التاسعة من حيث عدد السكان، لافتاً إلى أن مدينة بنغالور وهي عاصمة كارناتاكا تُعتبر ثالث أكبر مدينة في الهند ومن أكثر الولايات الهندية نمواً على الصعيد الاقتصادي.

وتعتبر الإمارات الشريك التجاري الثالث للهند، في حين تعتبر الهند الشريك التجاري الأول للإمارات، وبلغ حجم التبادل بين البلدين نحو 53 مليار دولار خلال الفترة 2016-2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رموز MTRM وتاون ريوارد الخاصة بجالا جيمز في المُدرجة في كوين ستور

أعلنت بورصة العملات المشفرة الدولية الشهيرة -والتي يقع مقرها في سنغافورة- مؤخرًا عن أزواج تبادل ...