“إس إن سي لافالين” توقع عقداً خاص بمصفاة الزور الكويتية

أعلنت شركة “إس إن سي لافالين” اليوم عن توقيع اتفاقية تقدر بـ 240 مليون دولار كندي تقريباً، (أي ما يعادل حوالي 180 مليون دولار أمريكي) مع الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك)، وتنص الاتفاقية على تقديم الدعم والخدمات الإدارية، إضافة إلى تحضير وتقديم مجموعة من البرامج التدريبية، وتوثيق المستندات، والخدمات الاستشارية لبناء وتطوير الكفاءات، وذلك لمشروع مصفاة الزور لتكرير النفط في الكويت. وتعد شركة (كيبيك) أحد الشركات التابعة لـمؤسسة البترول الكويتية.

وفي هذا الصدد، قال السيد كريستيان براون، رئيس قسم خدمات النفط والغاز في شركة “إس إن سي لافالين”: ” نحن نتطلع إلى توطيد العلاقات مع الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك)، والتعاون معهم لتدشين أحد أحدث وأكبر مصافي تكرير النفط في العالم. إضافة إلى ذلك، تعد هذه الشراكة فرصة مثالية لاستعراض وإثبات مؤهلاتنا ذات المقاييس العالمية وقدرات فريقنا من الخبراء في مجال تكرير المواد البترولية. علاوة على ذلك، سنحرص من خلال هذا المشروع على دعم عملائنا في تنفيذ استراتيجيتهم والنجاح في تسليم الخطوات الأولى وبدء العمليات التشغيلية للمصفاة.”

وأضاف السيد براون قائلاً: “تمتد خبرتنا العريقة في المجال ما يفوق الـ 50 عاماً، حيث عملنا عن كثب مع عملائنا وتمكنا من تسليم أكثر من 700 مشروع في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي منح فريقنا ونخبة الخبراء المكونة من 15,000 موظف الخبرة المتناسبة مع السوق المحلي والمعرفة اللازمة للنجاح في تسليم أي مشروع ضمن سلسلة الإمدادات المتكاملة الخاصة بالشركة.”

وبموجب العقد، سيشمل إطار العمل شركة “إس إن سي لافالين” تدشين وتقديم الخدمات التقنية للمشروع والتي تضم وضع الخطة الرئيسية للعمليات التشغيلية، وتطوير برنامج العمليات الأولية، إضافة إلى إدارة وتقييم المخاطر، وبدء عمليات الدعم الإدارية، وفحص وتجهيز العمليات التشغيلية. كما يشمل العقد تنفيذ مراحل المشروع، وتقديم برامج تدرييية وتطوير وبناء الكفاءات، وتوثيق المستندات. علاوة على ذلك، ستقوم الشركة بتطوير نظام لإدارة المعلومات والمعرفة ووسائل تعليمية إلكترونية، وبرامج حاسوبية، وتخطيط الإجراءات والحرص على تدشين العمليات الأولية وفق معايير السلامة والكفاءة المتعارف عليها.

ومن المقرر أن تكون مصفاة الزور أكبر مصفاة نفط في الشرق الأوسط بطاقة تكريرية قدرها 615 ألف برميل يوميا، ليزيد بذلك معدل الكويت المحلي في التكرير إلى 1.5 مليون برميل يومياً. وستنتج المصفاة منتجات عالية القيمة، مع التركيز على زيت الوقود منخفض الكبريت، لاستبدال زيت الوقود عالي الكبريت والذي يستخدم حالياً في محطات توليد الطاقة المحلية في الكويت.  كما ستنتج المصفاة الجديدة زيت وقود الديزل منخفض الكبريت، والكيروسين، والنفتا والكبريت المتبلور، والغاز البترولي المسال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رموز MTRM وتاون ريوارد الخاصة بجالا جيمز في المُدرجة في كوين ستور

أعلنت بورصة العملات المشفرة الدولية الشهيرة -والتي يقع مقرها في سنغافورة- مؤخرًا عن أزواج تبادل ...