“غرفة الشارقة” تبحث مع مجموعات العمل مساندة قطاعاتهم الاقتصادية

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع رؤوساء ونواب مجموعات العمل القطاعية واقع مختلف القطاعات الاقتصادية في الشارقة وسبل مساندة وتعزيز مساهمة جميع الأنشطة والأعمال الصناعية والتجارية والمهنية في دعم مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة على مختلف الصعد.

وناقشت الغرفة خلال الاجتماع الربع سنوي الثاني لعام 2018 لرئيس الغرفة مع ممثلي مجموعات العمل الذي استضافته في مقرها مؤخراً، أهم التحديات التي تواجه القطاع الخاص، وعدداً من مقترحات وتوصيات مجموعات العمل للارتقاء بواقع قطاعاتهم وازدهارها.

وعُقد الاجتماع برئاسة سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وبحضور سعادة محمد أحمد أمين المدير العام بالوكالة، وأمجد عوض الكريم رئيس قسم مجموعات العمل، ومي التميمي تنفيذي أول مجموعات العمل، إلى جانب رؤوساء ونواب مجموعات عمل قطاعات الصناعة والفنادق ومراكز التسوق والشقق الفندقية وتجارة السيارات المستعملة.

وأكد عبدالله سلطان العويس في مستهل الاجتماع، التزام غرفة الشارقة بوصفها الممثل الأول للقطاع الخاص في إمارة الشارقة، بعقد هذا النوع من اللقاءات التفاعلية مع ممثلي مجموعات العمل بشكل دوري ومنتظم، للاطلاع عن قرب على واقع وشؤون مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة، والتشاور حول الفرص التي تتيح لهم النمو والازدهار والمنافسة بشكل أكبر في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

وحث العويس رؤوساء ونواب مجموعات العمل القطاعية على تحقيق أقصى استفادة من اجتماعاتهم الدورية مع الغرفة، من خلال اقتراح الأفكار الخلاقة والمشاريع النوعية والمبادرات المبتكرة التي تسهم في تطوير الارتقاء بالواقع الاقتصادية إلى أفضل المستويات والترويج للشارقة كمركز اقتصادي حيوي وجاذب، مشدداً على أهمية وضرورة طرح كافة التحديات التي تواجه قطاعات العمل والمنشآت الاقتصادية والمستثمرين على طاولة البحث، لتدارك كل ما يمكن أن يعوق تطور اقتصاد الإمارة ويحد من الحركة الاقتصادية في انطلاقها نحو مستوى أرفع وأفضل، لافتاً إلى حرص الغرفة على التواصل والتعاون البنّاء مع كافة الجهات والشركاء الاستراتيجيين من مؤسسات وأجهزة مختصة في الإمارة لإيجاد أنجع الحلول التي تسهم في دفع التنمية التجارية والصناعية وجميع الأنشطة والأعمال الاقتصادية في الإمارة إلى الأمام بما يحقق رؤية القيادة الحكيمة وتطلعاتها الطموحة لبناء المستقبل الزاهي للإمارة والتنوع والاستدامة لاقتصادها.

وأثنى رئيس الغرفة على جهود ممثلي جموعات العمل المتواصله في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة لخدمة مصالح إمارة الشارقة بشكل عام والغرفة ومجتمع الأعمال بشكل خاص، منوهاً بالإنجازات التي حققتها مجموعات العمل خلال الربعين الأول والثاني والتحديات التي نجحت بتجاوزها بتعاون وثيق مع الغرفة.

وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على أن تقوم كافة مجموعات العمل بتزويد قسم مجموعات العمل في الغرفة بالمقترحات والمبادرات لتنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية وتحديداً قطاعات السياحة والفنادق ومراكز التسوق، بالإضافة إلى أبرز التحديات التي تواجه قطاعات العقارات والصناعة والفنادق المتعلقة ببعض الرسوم لتقديمها إلى مكتب الرئيس لرفعها للجهات المختصة للنظر فيها.

واقترح قطاع الفنادق والشقق الفندقية تكثيف الفعاليات والحملات الترويجية لتنشيط الحركة السياحية خلال فصل الصيف وتسليط الضوء على الشارقة كوجهة رائدة للسياحة العائلية. في حين أشاد قطاع مراكز التسوق بالجهود التي بذلتها غرفة الشارقة لإنجاح مهرجان رمضان الشارقة. فيما دعت لجنة قطاع الصناعة إلى إقامة طاولة مستديرة لممثلي القطاع وتنظيم ورش عمل لتطوير الصناعة خلال الربعين الثالث والرابع من العام الجاري. كما أثنى قطاع تجارة السيارات المستعملة على دعم الغرفة للقطاع في تذليل العديد من العقبات التي واجهته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رموز MTRM وتاون ريوارد الخاصة بجالا جيمز في المُدرجة في كوين ستور

أعلنت بورصة العملات المشفرة الدولية الشهيرة -والتي يقع مقرها في سنغافورة- مؤخرًا عن أزواج تبادل ...